إيلاف: الشركة / التحرير | إجعلنا صفحتك الرئيسية | المواضيع الأكثر زيارة | جوال إيلاف | إتصل بنا | Advertise | RSS Feeds
 العدد 3144 الأربعاء 30 ديسمبر 2009 آخر تحديث  GMT 6:52:00 AM

  Facebook
  Delicious
  Stumbleupon
  Digg
  Reddit
    


إسرائيل- دولة المعجزات الاقتصادية

GMT 21:10:00 2009 السبت 26 ديسمبر

ليندا منوحين- عبد العزيز


بعد ان تعرض لحادثة دراجة هوائية في تل ابيب، تبين لآفي يرون،مهندس اسرائيلي في مستهل العمر، أنه يشكو من ورم خبيث في المخ يجب استئصاله عن طريق عملية جراحية. ولم يخف عنه الطبيب خطورة العملية التي ستؤدي في افضل الحالات الى شل نصف جسمه. وبدلا من اليأس والقنوط بدأ آفي بالتحري ودراسة العلوم التي تنقصه لفهم المخ، يحدوه طموح جارف بامكانية التوصل الى حل. واستفسر من الطبيب الاخصائي عن الفرص لتلافي اجراء العملية الجراحية. فأكد له الاخصائي، انه بغية الاستغناء عن العملية الجراحية، فهو بحاجة الى تصوير دقيق ثلاثي الابعاد. وبدلا من ان يخضع  لعملية جراحية، قرر آفي اقامة شركة " انفيزين " توصلت في نهاية المطاف الى تطويرجهاز تصوير يدس عبر فتحة صغيرة في الرأس، يتمكن من التقاط صور دقيقة لها ثلاثة ابعاد في متاهات المخ. هذا الاختراع لم ينقذ حياة آفي فحسب، بل اسعف عشرات الالاف من البشر على وجه المعمورة في تلافي المخاطر التي تنطوي عليها العملية الجراحية الاعتيادية وتقليص فترة النقاهة بصورة ملحوظة.

هذه القصة لا تعبرعن الابداع والابتكار لدى الشبيبة الاسرائيلية فحسب، بل هي تروي ضمنا كيف تقلدت اسرائيل دورا قياديا في مبادرات الهاي تك في الحلبة الدولية وساهمت في تحسين نوعية الحياة لدى الاسرة الدولية بدون تمييز.
اسرار نجاح اسرائيل في مجال الاستحداث التكنولوجي تضمنها مؤخرا كتاب جديد عنوانه "دولة المبادرات" بقلم دان سينورالامريكي وسول سنغر الاسرائيلي. يبلغ عدد سكان اسرائيل 7،1 مليون، اي ما يعادل سكان عدد من احياء القاهرة، ولكنها اكثر المناطق كثافة في عدد المبادرات التكنولوجية في العالم. اذ يفوق عدد الشركات الاسرائيلية المسجلة في سوق ناسداك الامريكية- باستثناء االشركات الامريكية- جميع الشركات الاخرى بما فيها الاوربية مجتمعة.
ويحاول الباحثان تفسير هذا اللغز، سيما وان اسرائيل دولة عمرها 61 عاما فقط،وخاضت عدة حروب وهي تفتقر الى مصادر طبيعية. بلغت الاستثمارات التنكولوجية التي تدفقت على اسرائيل خلال سنة 2008 ملياري دولار، في وقت شهد خلاله العالم ازمة اقتصادية كبيرة. هذا المبلغ يفوق ما ضخته الاستثمارات في بريطانيا او المانيا وفرنسا سوية في المجالات التكنولوجية. وبضمن العوامل التي تفسر هذا التفوق يشير الكتاب الىمميزات مهمة مثل المرونة الفكرية، روح المجازفة، الابتكار، عدم الالتزام بالنص بصورة دقيقة،تشجيع التساؤل والاستفسار عن كل ما هو بديهي،الانتقاد البناء وعدم الالتزام بالاوامر روحا ونصا، سيما تلك التي تعترض التوصل الى الهدف المنشود.

ان تركيبة المجتمع الاسرائيلي على الطريقة الاشتراكية تشجع تخطي الفوارق الطبقية وتفسح المجال للحوار بين شرائح المجتمع العليا والدنيا من باب التكافؤ وبدون تكليف. ونجد الثقافة العسكرية متأثرة الى درجة كبيرة بطبيعة المجتمع في اسرائيل، وهولا يولي اهمية كبرى للرموز الطبقية، مثل تأدية التحية لمن هو ارفع منصبا ولاعيب ان يقدم ضابط القهوة لمن هو ادنى منه منصبا. هذه العادات لا ترفع الكلفة فحسب بل تزيد من الانتاجية، وفقا للباحثين. وانني اتذكر جيدا من خلال عملي كمستشارة اعلامية لوزير الامن الداخلي في اواخر التسعينات كيف كان الوزير يتوجه الى الشرطي البسيط ليسأله عن تجربته من خلال المحك مع الجمهور قبل ان يتحدث مع كبار الضباط والمسؤولين. هذه الثقافة افسحت المجال امام الموظف والمطور الاسرائيلي مناقضة رأي المدير العام، سيما اذا كان مؤمنا وعلى ثقة بصحة الاتجاه الذي يقوده. في هذا المضمار يقدم المؤلفان العديد من الامثلة.

تشكل صادرات اسرائيل من التكنولوجيا 75% من مجمل الصادرات الاسرائيلية السنوية فيما يعمل فيها ما بين 10-15% من مجمل الايدي العاملة في البلاد. ويجمل سنغر تحليله ان الثقافة هي السبب الرئيسي في دوراسرائيل الريادي في التكنولوجيا. ولم يفوت الفرصة لتفنيد الادعاء بأن نجاح اسرائيل متأثربالجينات اليهودية ضاربا العديد من الامثلة التي تدعم رأيه. هذا التوجه معناه ان جميع شعوب العالم تستطيع الرقي على غرار الطريقة الاسرائيلية اذا توفرات لديها الظروف الصحيحة، وسيما الشعوب المجاورة لها. وردا على سؤال كيف يمكن تفسير عدم بروز شركة اسرائيلية عملاقة مثل نوكيا بالرغم من كل هذا الاستحداث فيقول المؤلف ان طبيعة الاسرائيلي الذي يفتقر الى الصبر وطول البال تحول دون تحقيق هذا التوجه حاليا. وهنا تبرز سمات الطبيعة العربية التي تتحلى بالصبر بسب نشأتها في ظروف صحراوية وتأثرها بتضاريس البادية. على هذا الاساس يمكن ان تتكاتف الجهود بين العربي والاسرائيلي لتطوير كبريات الشركات التي تعود بالمنفعة على الطرفين.

ويتوقع رئيس البنك العالمي سابقا جيمس ولفنزون ان يصل التكاثر السكاني لدى شعوب المنطقة في عام 2020 الى 350 مليون بضمنهم 100 مليون من طالبي العمل، وذلك في سياق مؤتمر رئيس الدولة شمعون بيرس:" التوجه نحو الغد" انعقد في القدس مؤخرا. ولا يسعنى هنا الا ان اطرح مجددا فكرة التعاون بين اسرائيل الرائدة في مجال التكنلوجيا والدول العربية المجاورة ذات الطاقات والقدرات البشرية.. ان مسؤولية الحكومات العربية تستدعي الاهتمام بمستقبل ابنائها كما هو متعارف عليه في الانظمة الجمهورية. والمطلوب خطة طويلة الامد تستهدف توفير اماكن عمل للجيل الصاعد وجيل المستقبل بدلا من التمسك بالشعارات الطنانة التي لا تساهم بشيئ في تقدم الشعوب العربية. واذا ما تمعنت الحكومات العربية في حساباتها فأنها ستجد في نهاية المطاف ان اسرائيل لا تشكل عائقا بوجه التقدم والازدهار فحسب، بل ان اسرائيل يمكن ان تكون السلم الذي يرفعها الى العلالي ويعود بها الى العصر الذهبي. ان مقاطعة اسرائيل معناها التفريط في مستقبل الشعوب العربية وحرمانها من الحياة الكريمة والمشاركة في فرص الانتاج القومي في المستقبل. واذا استطاع رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري ان يتوجه الى الرئيس السوري بشار الاسد ويقبله بعد كل ما تداولته وسائل الاعلام عن ضلوع الادارة السورية باغتيال والده من ناحية ودعم حزب الله من ناحية اخرى فلماذا لايستطيع العرب، في سبيل ابنائهم، تقبل اسرائيل دون تقبيلها؟

كاتبة وناشطة عراقية الاصل في المجتمع المدني الاسرائيلي وعضو المجلس الاداري في جمعية السلام بين اسرائيل وسوريا ومنتدى شرق اوسط حكيم.

 

 

57 :عدد الردود
تعليقات القراء
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إيلاف.
 

GMT 22:02:32 2009 السبت 26 ديسمبر

1. العنوان:  shame on you

الإسم:    omar

your israel,bulding on the blood of our son

 
 
 

GMT 22:07:40 2009 السبت 26 ديسمبر

2. العنوان:  تطبيع مرفوض

الإسم:    اوس العربي

دعوة سافرة ومرفوضة للتطبيع مع كيان قام على اغتصاب فلسطين من اهلها لن يجمل هذا المقال ولا مليون مثله الوجه القبيح للصهاينة ولو امتلكوا مال الدنيا وتكنولوجيا العالم فلسطين عائدة الى شعبها يجب القبض على مجرمي الحرب الصهاينة من قتل لااطفال والنساء والشيوخ والمدنييين ومعاقتبهم لا مكافأة الكيان الصهيوني بالتطبيع معه لن نبيع دماء شهدائنا باموال المرابيين .

 
 
 

GMT 22:26:17 2009 السبت 26 ديسمبر

3. العنوان:  اين ناصر ادهم؟

الإسم:    ورد

اين تعليقات اخو لينداوشتائمه لكل من لايتوافق مع الكاتبة؟

 
 
 

GMT 22:29:40 2009 السبت 26 ديسمبر

4. العنوان:  اعرف عدوك

الإسم:    متابع

أهنئ إيلاف على هذا المقال الجريء في مقاييس الصحافة العربية. وردًا على التعليق رقم 2 (اوس العربي) اقول: اعرف عدوك هي الطريقة الوحيدة لكي يكون لنا أمل في يوم من الأيام بأن نهزم هذا العدو. سئمنا المقالات التي تقول لنا ان اسرائيل عدو فقط ولكنها لا تطلعنا على أي حقيقة اخرى متعلقة باسرائيل

 
 
 

GMT 22:41:05 2009 السبت 26 ديسمبر

5. العنوان:  الى التعليق الرابع

الإسم:    عربية

أصبتهم في الصميم

 
 
 

GMT 23:22:30 2009 السبت 26 ديسمبر

6. العنوان:  فات الميعاد

الإسم:    ابو ايمان

ما تطرحه الكاتبه الفاضله من تعاون عربي اسرائيل فات ميعاده ب 50 سنه عندما رفض العرب قرار الامم المتحده بالتقسيم وكان حصة اسرائيل من الارض لا تتجاز 10 كيلومترات ساحليه . لو كان قد تم الاتفاق على التفسيم في حينه وتعاون الرأس المال العربي مع علماء اسرائيل لكانت منطقة الشرق الاوسط من اغنى بقاع العالم . كان حري بالكاتبه ان تشير من ان 90% من جوائز نوبل حصل عليها اليهود في اسرائيل وبقية العالم.

 
 
 

GMT 23:52:02 2009 السبت 26 ديسمبر

7. العنوان:  نحتاجكم لخلاصنا

الإسم:    واحد سوري

يا سيدة ليندا..تتوق الشعوب العربية جميعا وخاصة السوري واللبناني لمد اواصر التعاون والصداقة مع الشعب الاسرائيلي ولكن الدكتاتوريات التي حكمتنا وماتزال للان تحكمنا كمثل النظام المخابراتي المخيف في دمشق جعلت من العداء للشعب اليهودي والذي يستند على عنتريات فارغة تخلو من اي مضامين لقوة حقيقية تجارة رابحة لرجال هذه الانظمة , وقادة هذه الانظمة والمنتفعين منهم غبر ابهين بالحقيقة بتقدم شعوبهم ونهضتها, هذا اخر همهم, يهمهم فقط استمرار حكمهم واستمرار سرقتهم لشعوبهم الفقيرة اصلا, انهم اعداء شعوبهم ومعذبيها وليست اسرائيل ولا الشعب اليهودي المسالم, من المؤسف ان اسرائيل تدعمهم وتشجعهم على البقاء في السلطة مقابل سكوتهم على ممارساتها الاستيطانية في الجولان والضفة الغربية ..مستقبل الشعبين اليهودي والعربي يتمثل بتعاون هذين الشعبين, وبرغم ان الشعب العربي يملك مصلحة اقوى في هذا التعاون, من اجل مستقبلنا جميعا يهودا وعرب , كل ذلك يمكن الوصول اليه عبر مقاومة ماتبقى من الانظمة الدكتاتورية في منطقتنا بشجاعة وبدون رياء.

 
 
 

GMT 0:32:28 2009 الأحد 27 ديسمبر

8. العنوان:  لا تطبعوا مع اليهود

الإسم:    الفارس

لا تطبعوا مع الصهاينة نجم اسرائيل الى انحدار سيأخذ اليهود كما فعلوا مع المصريين القدماء اموالكم ويهربون على اوطانهم الاصلية امريكا فرنسا بريطانيا مولدافيا واكرانيا روسيا الحبشة لا الحبشة واليمنية والعراقية والمغاربة سيغرقون في البحر لانه لن يسال عنهم احد وسيموتون غرقا بينما سيهرب المتهودة الاوربيين بالطائرات والبواخر السريعة .

 
 
 

GMT 0:33:45 2009 الأحد 27 ديسمبر

9. العنوان:  لا تطبعوا مع اليهود

الإسم:    الفارس

مكرر

 
 
 

GMT 0:34:14 2009 الأحد 27 ديسمبر

10. العنوان:  Linda Menuhin

الإسم:    Charles Shohet

Very Interesting. Really enjoyed reading Linda Menuhin''s Article.

 
 
 

GMT 0:37:29 2009 الأحد 27 ديسمبر

11. العنوان:  افتحوا الحدود بس

الإسم:    اسامة

الشعوب العربية ترفض التطبيع مع اليهود المجرمين المحتلين لمسرى الرسول الكريم هذه الارض حررت بدماء الشهداء وهي وقف اسلامي لا يجوز التفريط فيه ومن يمد يده الى يد السفاحين الصهاينة هو خائن ، ولو فسح لنا المجال وفتحت الحدود لاكلناهم باسناننا واظافرنا وكناخلصنا منهم من زمااااااان

 
 
 

GMT 0:41:41 2009 الأحد 27 ديسمبر

12. العنوان:  تحية للعراقيه ليندا

الإسم:    د.درويش الخالدي

تحية للكاتبه العراقيه ليندا منوحين واحببت ان اناديك بالعراقيه لان العراقيون مبدعون في كل المجالات وانت وبكل كل فخر اقولها واحدة منا. ايتها الاستاذه الكريمه اعجبني جملة في مقالتك وهي:(واذا استطاع رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري ان يتوجه الى الرئيس السوري بشار الاسد ويقبله بعد كل ما تداولته وسائل الاعلام عن ضلوع الادارة السورية باغتيال والده من ناحية ودعم حزب الله من ناحية اخرى فلماذا لايستطيع العرب، في سبيل ابنائهم، تقبل اسرائيل دون تقبيلها؟) كلام رائع وجميل ولكن اريدك ان تفهمي شيء وهو: نحن اهل الشعارات ولا غير لان بالشعارات تدوم كراسي الحكام واقسم لك بالله ان هؤلاء الحكام علمونا الحقد والكراهيه تجاه اليهود واسرائيل خاصة منذ الصغر وتحديدا من المدارس الابتدائيه. فلا تستغربي من ردود افعال المعلقين فالكارثة اكبر في بلداننا العربيه حيث اننا اليوم نتعلم ثقافة جديده وهي الانتحار والذي يسمى (الجهاد)! وانتم والعالم تتجهون نحو الجهاد العلمي والتكنلوجي. فارجوا منك ايتها الكاتبة القديره بالاستمرار فالكتابه عسانا ان نفهمكم اكثر.وفي الختام اقول: امنيتي ان ازور اسرائيل والتقي بالناس المثقفين الذين قدموا للعالم الكثير.

 
 
 

GMT 1:27:07 2009 الأحد 27 ديسمبر

13. العنوان:  The Problem!

الإسم:    Free Spirit

Great article...but what do you do when more than 90% of Arab Muslims believe this: FIGHT THOSE WHO DO NOT BELIEVE IN ALLAH, nor in the latter day, nor do they prohibit what Allah and His Messenger have prohibited, NOR FOLLOW THE RELIGION OF TRUTH, OUT OF THOSE WHO HAVE BEEN GIVEN THE BOOK [Christians and Jews], until they pay the tax in acknowledgment of superiority and THEY ARE IN A STATE OF SUBJECTION. (9:29)

 
 
 

GMT 1:30:32 2009 الأحد 27 ديسمبر

14. العنوان:  تطبيع مع العلم أولاً

الإسم:    علاء, مصر

أن موش فاهم ما تقصدة الكاتبة, التصوير ثلاثى الأبعاد للمخ وأى جزئ من الجسم هى تكنولوجيا موجودة منذ ثلاثة عقود, وكيف يغنى التصوير عن العملية الجراحية؟, التصوير الثلاثى الأبعاد يسهل عمليات الجراحية للمخ ويقلل من أحتمال قطع أجزاء سليمة من المخ.. أعتقد أن ما تقصدة الكاتبة هو أن المهندس أخترع نوع من أدوات "الجراحات بأقل قطوع" أو Minimally invasive surgery الذى يغنى عن أقتطاع جزئ من عظام الجمجمة ويناور طريقة لتجنب قطع الأجزاء السليمة بقدر الأمكان ليصل الى الورم لأستئصالة أو تدميرة.. أردت التوضيح ولا أقصد تقليل أهمية الأختراع ... أما عن التقدم الأسرائيلى فهو فهو يستحق التقدير ولكنة ليس بمعجزة ألا فى حالة المقارنة بحالة التخلف التى وصلنا أليها.. أنا لست ضد التطبيع العلمى مع أسرائيل ولكن يجب أن نبداء بالطبيع مع العلم أولاً أو على الأقل أعلان هدنة فى حربنا ضد العلم, فبدلاً من أن يشاهد أبناؤنا شيوخ الفضائيات و د. زغلول النجار, يشاهدو قناة ديسكفرى discovery channel وأمثالها..

 
 
 

GMT 2:15:03 2009 الأحد 27 ديسمبر

15. العنوان:  معجزات شيطانية

الإسم:    د. عبدالحكيم الزعبي

إنظروا من تحاضر علينا في الابداع والابتكار والمرونة الفكرية والمعجزات الاقتصادية وحوادث الدراجات الهوائية وضراب السخن. إنها المستشارة الإعلامية السابقة لوزير الامن الداخلي في دولة نظام التمييز العنصري الذي نشأ على أشلاء فلسطين وأهل فلسطين. وهي نفس الدولة التي بنيت من خلال أموال دافع الضرائب الألماني كتعويضات بعد الحرب العالمية الثانية. وهي نفس الدولة التي بنت تقدمها التكنولوجي من خلال قيامها بأعمال التجسس الصناعي حول العالم. وهي نفس الدولة التي لا تتورع عن قتل العلماء العرب، كما فعلت مؤخراً من خلال تصفية أكثر من 730 عالم عراقي بعد الغزو الأميريكي للعراق عام 2003، وهي نفس الدولة التي تتبجح بعد عمليات التصفية تلك أنها الرائدة في مجال التقدم التكنولوجي. وهي نفس الدولة التي تدمر أهدافاً في الدول العربية بحجة كونها مفاعلات نووية قيد الإنشاء. وهي نفس الدولة التي دمرت قبل سنوات بوحشية منقطعة النظير البنية التحتية في لبنان، وتتبجح بعد ذالك أنها الرائدة في مجال تركيبة وثقافة مجتمعها. وهي نفس الدولة التي تحصار قطاع غزة، ودمرته قبل أشهر على رؤوس أطفاله ونسائه، وأعادته الى العصر الحجري، وبعد ذالك تتبجح جهاراً نهاراً أنه تريد التعاون مع الدول العربية، بحيث تكون (السلم الذي يرفعها الى العلالي ويعود بها الى العصر الذهبي). وهي نفس الدولة التي تمارس إرهاب الدولة، وترسل جنودها لقتل الفلسطينيين الذين لا ذنب لهم سوى أنهم يمارسون حقهم الطبيعي في مقاومة الإحتلال لأرضهم، هذا الحق الذي تكفله جميع المواثيق والأعراف الدولية ذات الصلة، وبعد ذالك تتبجح أنها تريد التعاون مع دول الجوار في مجال الطاقات والقدرات البشرية. وهي نفس الدولة التي ... والقائمة لا تنتهي.

 
 
 

GMT 2:35:26 2009 الأحد 27 ديسمبر

16. العنوان:  leanda

الإسم:    babikir ali

we understand but you said you are orignal iraq what your idear about iraq country befor 10years ago

 
 
 

GMT 2:38:38 2009 الأحد 27 ديسمبر

17. العنوان:  فتوى تحرم التطبيع

الإسم:    مرتاد ايلاف

أصدر علماء الأمة الإسلامية فتوى تحرَم تدويل قضية القدس والأقصى، وتحرم التطبيع مع اليهود وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في مدينة القدس المحتلة دعت إليه مؤسسة الأقصى للوقف التراث، وحضرته قيادات إسلامية من القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948. وأعلن في المؤتمر الفتوى الصادرة عن علماء الأمة الاسلامية في العالم والتي تحرم تدويل قضية القدس والمسجد الأقصى وتدعوإلى لتحريرهما في الذكرى الـ42 لاحتلال مدينة القدس والمسجد الأقصى، وذلك في ظل الحديث عن تدويل قضية القدس والأقصى وزيارة الرئيس الأمريكي أوباما للشرق الأوسط. وتلا رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 الشيخ رائد صلاح في مؤتمر صحفي عاجل بمدينة القدس المحتلة فتوى علماء المسلمين الموقعة من 53 عالمًا، أبرزهم الشيخان يوسف القرضاوي وسلمان بن فهد العودة إضافة إلى نخبة من أئمة السعودية والأردن وفلسطين وتركيا وموريتانيا وغيرها. وتدعو الفتوى، التي أعلن أنها غير قابلة للاعتراض أو النقاش، إلى تحرير القدس والمسجد الأقصى وسائر فلسطين كواجب شرعي كل على قدر استطاعته ومسؤوليته، وأضافت الفتوى أن الأقصى والقدس مرتبطان بالنص القرآني والأحاديث النبوية التي تؤكد على قدسيتهما وحرمة التفريط فيهما والتنازل عنهما. وقال الشيخ صلاح: بموجب الفتوى، فإن أي إجراءات تتيح لليهود السيطرة على القدس أو تهويدها ببيع الأراضي أو البيوت أو تأجيرها لليهود محرمة شرعًا كما اعتبرت الفتوى أن أي مواقف سياسية تؤدي إلى سيطرة اليهود على الأقصى بكل ساحاته ومبانيه فوق الأرض وتحتها، محرمة شرعًا، ويعد كل من يتبناها خائنًا لله ورسوله والمؤمنين وشددت الفتوى -التي عدت مصيرية وتاريخية- على حرمة تدويل القدس والتنازل عن السيادة الإسلامية عنها، إلى جانب حرمة التطبيع مع الاحتلال أو بناء العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية باعتبار ذلك دعمًا للاحتلال.

 
 
 

GMT 2:39:09 2009 الأحد 27 ديسمبر

18. العنوان:  leanda

الإسم:    babikir ali

مكرر

 
 
 

GMT 2:41:45 2009 الأحد 27 ديسمبر

19. العنوان:  خالدي متهود ؟!!

الإسم:    اسامة

اذهب يادرويش الى الكيان الصهيوني وصافح الايدي الملوثة بقتل اخوانك الفلسطينيين من الاطفال والنساء والشيوخ والرجال المدنيين لا مانع لدينا كذلك ان تتهود وتلبس الكابا وتخدم في جيش عصابات الاجرام الصهيوني لا اظنك من الخوالد انت خالدي مزيف ربما كنت من اصول يهودية

 
 
 

GMT 3:36:13 2009 الأحد 27 ديسمبر

20. العنوان:  اذهبوا إلى الجحيم

الإسم:    حنظلة

الموضوع ليس هو التقدم التكنولوجي و الاقتصادي الاسرائيلي و التعاون بين العرب و اسرائيل. الموضوع أنكم تحتلون أرضنا و تقتلون أطفالنا و تشردون شعبنا. أعيدوا لنا ما أخذتوه منا و اذهبوا أنتم و تقنيتكم المتقدمة إلى الجحيم. هل لأنكم متطورون تكنولوجياً يحق لكم أن تشردوا الشعوب و تقتلوا أصحاب الأرض الأصليين؟ فليس هناك داع للتذاكي علينا و نحن أعلم الناس بكم.

 
 
 

GMT 3:46:06 2009 الأحد 27 ديسمبر

21. العنوان:  مقال سخيف انشائي

الإسم:    عدنان احسان- امريكا

هذه المعجزه التي تفتخرين بها ... بنيت على خرافه ... واسطوره شعب الله المختار ... و هذا هو مستوى العقل الإسرائيلي .... كيان بني على اسطوره ... وستنتهي معه .

 
 
 

GMT 4:03:58 2009 الأحد 27 ديسمبر

22. العنوان:  why not

الإسم:    albert

very good article, practical and logic.if we do not benifit from israel we will continue to occupy the last position at the tail of the world.We should have self confidence and we should forget the stony ideas.the enemies of yesterday are the friends of today.historically the jewish love the egyptians ,they lived in egypt for more than 400 years .we must co-operate for our future

 
 
 

GMT 4:14:31 2009 الأحد 27 ديسمبر

23. العنوان:  way

الإسم:    libyan

your way is just way and will never success

 
 
 

GMT 5:22:20 2009 الأحد 27 ديسمبر

24. العنوان:  إسرائيل- دولة المعجز

الإسم:    nero

المستوى الاجتماعى يصنع المعجزات الاقتصادية و من هنا النظام العالمى خصص المدرسه 12 سنه تعليم و فى البيت الام بالمجلات مثل ميكى فى الطفوله و هو و هى و مجلات ازياء و غيره تفتح العقل على الحياه فى الشباب اما الجامعه لحياه اجتماعيه فيها يشترى مجلات مهنيه مثل مجلات رسميه مثل الضرائب او غير رسميه مال اعمال بحسب التخصص المهم الانسان الاول الذى يتخرج من دراسه حياه اجتماعيه هذه المنهج هو الذى بيعمل البنى آدم فمن تربى على مجلات راقيه خرج بنى آدم راقى و من تربى على جلسه فى الشارع خرج انسان هو و ما لقطه من هنا و هناك و هذا لن يحميه فى الحياه و لن يحقق له اى شئ

 
 
 

GMT 5:39:08 2009 الأحد 27 ديسمبر

25. العنوان:  فَإِذَا جَاء وَعْدُ

الإسم:    ديمة

;وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا*فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً*ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا*إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيرًا;

 
 
 

GMT 6:19:34 2009 الأحد 27 ديسمبر

26. العنوان:  شروط التطبيع (1)

الإسم:    رولا الزين

لا شك في ان اسرائيل تحتل المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة في مجال التكنولوجيا الرفيعة . لكن هذه الريادة تعود لاسباب ثلاثة هي من حيث الاهمية على النحو التالي : 1- المساعدة المعرفية التي توفرها الشركات الامريكية وبخاصة شركة أنتيل 2- تشجيع اسرائيل آلاف العلماء الروس على الهجرة اليها بعد انهيار الاتحاد السوفياتي 3- تشييد اسرائيل لعدد كبير من المعاهد العلمية العالية ومراكز البحث والتطوير حيث تسود روح المبادرة الفردية والابتكار والتجريب والتحدي العلمي .

 
 
 

GMT 6:29:22 2009 الأحد 27 ديسمبر

27. العنوان:  شروط التطبيع (2)

الإسم:    رولا الزين

الا انه تجدر الاشارة الى ان السبب الرئيس الذي اتاح لاسرائيل بلوغ مستويات متقدمة في ميدان التكنولوجيا الرفيعة هو استمرارها في شن الحروب على الدول العربية . وتفسير ذلك ان تقنية الاسلحة على اختلافها ووسائل الاتصالات بين الفرق العسكرية وتطوير تقنيات التجسس على الدول العربية اتاحت لاسرائيل دفع قطاع التكنولوجيا الرفيعة لديها الى مستويات متقدمة جدا مقارنة مع غيرها من الدول خارج مجموعة الدول الكبرى . وللتوضيح اقول ان اختراع الانترنت بدأ في الجيش الامريكي لتوفير سرعة الاتصال والتواصل بين قيادات الفرق العسكرية المختلفة . بعد ذلك انتقلت الانترنت من نطاق الاستخدام العسكري الى الاستخدام المدني .

 
 
 

GMT 6:43:42 2009 الأحد 27 ديسمبر

28. العنوان:  شروط التطبيع (3)

الإسم:    رولا الزين

والقول ان ما تم انجازه في اسرائيل هو معجزة لا يستقيم بالنظر الى ان دولا وشعوبا اخرى حققت منجزات تقنية رفيعة دون المرور في الحروب العسكرية وجحيمها . فالهنود يشكلون الشطر الاكبر من علماء وادي السيليكون الامريكي كما ان فنلندة المسالمة تسيطر عى ثلث سوق الاتصالات المتطورة باجيالها الاربعة . والقول بالزامية الاستعانة بالتكنولوجيا الرفيعة الاسرائيلية لانتشال العرب من تخلفهم الاقتصادي غير صحيح البتة . فمصادر استيراد المعرفة التكنولوجية الرفيعة متوافرة في العالم من اليابان الى الصين والهند اذا ما افترضنا ان الولايات المتحدة لن تسمح للعرب بنقل المعرفة التكنولوجية المتوافرة لديها . ثم ان صناعات التكنولوجيا الرفيعة على اهميتها في تطوير وتسريع وتجويد الانتاج الصناعي والزراعي والخدماتي العربي الا انها وحدها لا تستطيع توظيف جميع القادمين الجدد الى سوق العمل العربي سنويا وهم يعدون بعشرات الملايين لان قطاعات التكنولوجيا الرفيعة لا توفر فرص عمل سوى لنسبة ضئيلة من الباحثين عن فرص عمل من خريجي الجامعات .

 
 
 

GMT 7:01:13 2009 الأحد 27 ديسمبر

29. العنوان:  شروط التطبيع (4)

الإسم:    رولا الزين

وبما ان الاقتصاد الذي ينهض فوقه تقدم الامم ورفاهها يتالف من اقتصاد قديم وهو المعني بتوفير الغذاء واللباس ومواد البناء ومستلزمات السكنى والدواء ومن اقتصاد جديد يهتم بابتكار وتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتكنولوجية الحيوية والنانو تكنولوجيا فلا بد للعرب من امرين : الشروع في بناء قاعدة انتاجية تقليدية واسعة برساميل عربية ضخمة توفرها الدول العربية النفطية ما يسمح بحل مشكلة البطالة العربية ويلغي ارتهان الدول العربية للمنتجات الغربية الى حد كبير . والامر الثاني هو الانفتاح التكنولوجي العربي على دول مثل الصين والهند واليابان وفنلندة . وان شاءت اسرائيل ان تكون شريكا اقتصاديا وتجاريا للعرب فعليها اولاالرضوخ للمحكمة الدولية في محاكمة مجرمي الحرب من مسؤوليها السياسيين والعسكريين ثانيا انسحاب اسرائيل من الاراضي التي احتلتها في حرب 1967 ثالثا : اعادة اللاجيئين الفلسطينيين الى ديارهم ورابعا دفع تعويضات لضحاياها من العرب في الحروب والاعتداءات التي شنتها عليهم ظلما وبغيا من مذابح دير ياسين حتى الحربين الاخيرتين على غزة ولبنان .

 
 
 

GMT 7:18:25 2009 الأحد 27 ديسمبر

30. العنوان:  دمروا فلسطين

الإسم:    خوليو

أرض كنعان قبل الجائحات الدينية من اليهود التي احتلوهاعام 1200 سنة قبل الميلاد ومن ثم أصحاب ديانة أخرى يشابهونهم بالقساوة والتدمير، كانت جزء من مهد الحضارة الانسانية، المرأة الكنعانية هي التي اكتشفت القمح ومع الرجل أسسوا أول تجمعات سكانية من قرى ومدن تزامناً مع مهد الحضارة في سومر العراق،خرب دواد وابنه سليمان مسار حضاري تصاعدي وأكمل في التخريب احتلال صحراوي لاتزال تعاني منه المنطقة ليومنا هذا، ما تشير إليه الكاتبة من اكتشاف هو التصوير الثلاثي الأبعاد الذي يتم عبر ادخال عدسة تصوير عن طريق الشرايين للوصول إلى الخلايا السرطانية وتدميرها دون تدمير الخلايا السليمة وهو اكتشاف في دور تجريبي أعطى نتائج مذهلة،هذا الاكتشاف واكتشافات أخرى أيضاً لايعطيهم الحق في طرد أحفاد الكنعانيين وتشريدهم، وإن كانت السيدة الكاتبة تطرح مشروع حل، فعليهم أي الصهاينة أن يسمحوا بعودة اللاجئين الذين شردوهم، وعلى الطرف الآخر أن يتخلوا عن هوسهم الديني المرضي الذي يعتقدون من خلاله أن الدين الحق معهم، يمكن إنشاء نظام علماني لكل دول المنطقة والتعايش السلمي وتحفيز الاكتشافات والاختراعات والتقدم بشكل عام، ما يمنع هذا، هي الهلوسة الدينية اليهودية وهلوسة ابناء عمهم من نسل هاجر الذين لايقلون عنهم هلوسة وخيالا مضحكاً، الخطوة الأولى تبدأ بالسماح للفلسطينين بالعودة لقراهم وتأسيس مجتمع علماني يتخلى فيه الطرفان عن اعتقادهم بأنهم شعب مختار وأولاد عمهم بأنهم خير أمة أخرجت للناس، شوفينية دينية أعاقت تقدم البشرية يجب تحييدها عن مسيرة الحضارة،و لولا وجود العلمانيين الذين هم اصحاب الاكتشافات من الطرفين، لما تمكنت البشرية من اختراع أي شيئ، هذا واضح، فاكتشافات نسل سارة أكثر من اكتشافات نسل هاجر لأن ابناء سارة أكثر علمانية من أولاد عمهم.المشروع العلماني لكل دول المنطقة هو الحل ،على الأقل هذا ما نعتقد.

 
 
 

GMT 7:25:31 2009 الأحد 27 ديسمبر

31. العنوان:  اسرائيل والبعوض

الإسم:    فراس

وجه الشبه كبير بين البعوضة واسرائيل فالأولى تعيش على امتصاص دم الانسان والثانية تعيش على ابتزاز المساعدات الأمريكية المباشرة المقدرة سنوياً بثلاثة مليارات دولار هذا يضاف الى المساعدات العسكرية وتشجيع الشركات الأمريكية للإستثمار في اسرائيل وكذلك ما حصلت عليه اسرائيل حتى الأن بابتزاز الدعم المادي والمعنوي من أوروبا (ألمانيا تحديداً) للتكفير عن محرقة اليهود المزعومة في الحرب العالمية الثانية ولولا كل ما سبق لما تركت كاتبة المقال - هي وغيرها - وطنها في العراق وهاجرت الى مكان يلفظها لتطرد سكانه الأصليين وتسرق أرضهم وتقيم فيها بدلاً عنهم.

 
 
 

GMT 8:31:38 2009 الأحد 27 ديسمبر

32. العنوان:  معجزات إقتصادية؟

الإسم:    معجزات بلطجية !

عن أيّ معجزات إقتصادية تتحدثين ياسيدتي؟ إقتصاد دولتك الإرهابية البوليسية العنصرية دولة أسوار العار وكيان الأبارثايد الصهيوني المغتصب السارق لأرض الفلسطينين ، هو أقتصاد ركائزه مبنية على أتوات البلطجة والإبتزاز التي يفرضها اللوبي الإسرائيلي الأمريكي علي الخزينة الأمريكية ويثقل بها عاتق دافع الضرائب المواطن الأمريكي. إسرائيل منذ قيامها الغير شرعي على أرض فلسطين ، تدس أصابعها خلسة في جيب كل دافع ضرائب أمريكي وتنهب منه عنوة مايعادل 25$ سنوياً ، هذا غير الضغوط و وسائل النهب والإبتزاز والبلطجة والغرامات التي يمارسها اللوبي الصهيوني في أوروبا (ألمانيا) وأمريكا على شركات ومؤسسات القطاع الخاص لجبي مايعادل 24مليار دولار سنوياً ، يذهب معظم هذه الأموال المنهوبة لبناء المستوطنات اليهودية على أراضي الفلسطينين ، ولتطوير آلة الحرب والدمار التي تستخدمها إسرائيل في تطهيرها العرقي والجيني ضد شعب فلسطين الأعزل. لكن كما تقول التوراة: من يعيش بالسيف سوف يموت بالسيف.

 
 
 

GMT 8:34:55 2009 الأحد 27 ديسمبر

33. العنوان:  النقاب vs جائزة نوبل

الإسم:    مافيش فايدة

منذ عدة أسابيع قرأت خبران على نفس الصفحة فى أحد الجرائد, الأول تظاهر مئات المنقبات فى مصر ضد قرار منع النقاب فى الجامعات والثانى حصول عالمة أسرائيلية على جائزة نوبل فى الكمياء, والله شرفتونا يابنات بلدنا, جايزة نوبل أية وبتاع أية, المهم العفة, خلينا أحنا مع النقاب وخليهم همة فى الأبحاث ووجع الدماغ..

 
 
 

GMT 8:54:57 2009 الأحد 27 ديسمبر

34. العنوان:  هتلر سعيد

الإسم:    يافا

هذا خبر جيد لهتلر فمن ناحية اليهود لم يعودوا ضحايا ومساكين ومن ناحية أخرى أصبحوا تلاميذ بالنسبة- لما قام به هتلر- أمام مرأى وسمع العالم كله دون خجل أو وجل أسفي على إيلاف التي تستفزنا كفلسطينيين عندما تسمح للكاتبة أن تكتب ويسمع صوتها خاصة في هذه الأيام التي نحيي فيها ذكرى محرقة غزة كل انجازاتكم سيدةليندا لا تعني بالنسبة لي أنا التي قتلتم وعملاؤكم اللحديون أباها وأمها بعد أن طردتموهم من وطنهم أي شيء لأنها قامت على الدم وبالسيف ولولاكم لأصبحت فلسطين جوهرة الشرق الأوسط بلا منازع أرجو النشر يا ايلاف

 
 
 

GMT 8:55:05 2009 الأحد 27 ديسمبر

35. العنوان:  كلمة حق يراد بها باط

الإسم:    علياء

كل ما قيل عن التقدم التكنولوجي في اسرائيل في جميع المجالات و عن غياب البيروقراطية في جميع مؤسساتهم هو حقيقي . أما نحن فغارقين في وحل الفسادوالجهل والتخلف والبيروقراطية التي فرضتهاالأنظمة العربية الدكتاتورية. ولكن ينبغي أن لا ننسى أن وراء هذه الأنظمة هي اسرائيل و بالأخص تلك التي تنادي بزوال اسرائيل وتحرير فلسطين وعلى سبيل المثال لا حصر النظام السوري و نظام القذافي. اسرائيل تريد أن توصلنا الى هذا الطريق المسدود اما التطبيع أو البقاء على الوضع الحالي المزري. و هنا يبقى السؤال: ماقدر الاستفادة التي ستجنيها الشعوب العربية. ربما سيزيد دخل الفرد العربي حفنة من الدولارات. أما المستفيد الأكبر فهي اسرائيل فهناك الثروة النفطية و الأيدي العاملة العربية الرخيصة تحت امرة خبراء اسرائيلين . و لا ننسى دور ايران القذر كلاعب اقليمي في المنطقة.

 
 
 

GMT 9:04:11 2009 الأحد 27 ديسمبر

36. العنوان:  الر # 7 واحد سوري

الإسم:    حلا

بعد أن قرأت ما كتبت يسعدني أن أخبرك انك تستحق النظام الديكتاتوري الذي يحكمك (كثير عليك)فقط كي لا تبقى على جهلك وغبائك أحب أن أقول لك أن اسرائيل أكثر دكتاتورية مع العرب ربما حتى من النظام الذي يحكمك ثم إن من يستنجد بدولة نازية حكامها قتلة أطفال شعبي الفلسطيني ليس أفضل حالا من الذين تنتقدهم وتريد الخلاص منهم حرر نفسك من العبودية التي يبدو أنك استمرأتهالتعرف على الأقل بمن تستنجد عاشت فلسطين والموت لاسرائيل وعملاؤها الخونة (أرجو من ايلاف أن تنشر التعليق على الأقل أسوة بالكاتبة ليندا)

 
 
 

GMT 9:18:58 2009 الأحد 27 ديسمبر

37. العنوان:  تفوق مزور

الإسم:    احمد ص

حقيقة اليهود يجب ان يعود كل واحد اتى من بلد ان يعود اليه وان يعود المشردين الفلسطينيون الذين شردوا الى بيوتهم واراضيهم فقد شردوا وقتلوا بقوة السلاح ونتيجة مؤامره مستمره لقد كانت العصابات اليهوديه وراء الذي حدث حتى تجمعوا من كل البلدان التي ارادت التخلص منهم وتم دعمهم لاحقا لمصالخ يعرفها الجميع وتمت جرائم القتل كاباده من اجل احلال الغير من كل بلدان العالم...وتم اصدار قوانين دوليه ولم تطبقها اليهود لغاية هذه الساعه..... واقول يجب عليهم اختراع جهاز اخلاقي يعرفهم بعدد المشردين والمفتولين وعدد المجازر منذ 48 وفبلها وبعد 67 وسرقه الاراضي وتدمير التاريخ الاخلاقي لهذا الشعب المظلوم....اموال اتت لكم وجمعتوها بالحرام ..غسيل اموال مافيا تجسس ودعم للم المال الذي كرستوه لكيف يدوم الاحتلال بصناعات شيطانيه لان الحاجة ام الاختراع لكيفية القضاء على الاخر وقتله من اجل البقاء على اشلاء الاخرين وخلق الفتن والارهاب الذي هو صناعة اليهود بامتياز الذي يلصق الان بحجج واهيه بالعرب وكيف تتعاون العرب مع دوله محتله استنزفت طاقات الارض العربيه بل وسرقت مصادر المياه من اراض عربيه اخرى...اي مستقبل عربي وفد اخل الاحتلال واثر في الاقتصاد العربي وشرد بالطاقات العربيه الخلاق الان بالغرب مقابل مجي اليهود بطاقاتهم من الغرب واستثمارها بارضنا المسلوبه المسروقه وكيف للعرب وشعوبها الهادره والقادمه بتقبل اليهود(اسرائيل)الان بعد ان فتحت العرب ايديها للسلام مع دوله محتله منذ كامب ديفيد واوسلوا ولم يتحقق على الارض شي سوى المماطله من اليهود والاعتماد على قوة سلاحها لردع الاخر ماهو السلام في ظل التهديد وبناء الوحدات السكنيه للمهجرين على الارض العربيه والتهديد بالحرب ومزيدا من عدم تطبيق اية قرارات وقوانين دوليه وكأن هذا الكيان فوق القانون اقول ان اضفاء الشرعيه على الاحتلال مصيره الفشل لان المشردين يحلمون بالعوده والاراده موجوده بالحق الممنوح لهم بقوة الفانون وبشرعية المقاومه التي يسمونها ارهابا والتي ستستمر طالما الحقوق لم تعد بعد واي تعاون هذا لفرض واقع مزور اصلا

 
 
 

GMT 11:23:50 2009 الأحد 27 ديسمبر

38. العنوان:  إلا بحبل من الناس ..

الإسم:    عصفور كناري

هل من المفترض علي مريض السرطان ان يعشق الورم و يتمنى بقائه لمجرد ان الورم جميل الشكل , لطيف الملمس كالافعى؟ اسرائيل التي تتغنين بها هي صنيعة الغرب و ليست صنيعة شعب !اين يذهب هذا الكيان السفاح بدون حماية و دعم امريكا و اوروبا ؟ لو تم صرف ربع هذا الدعم على ادغال افريقيا لتمكن القردة هناك من ارسال اول قرد الى كوكب المريخ

 
 
 

GMT 11:28:43 2009 الأحد 27 ديسمبر

39. العنوان:  Kalemt 7aq

الإسم:    Alia

كل ما قيل عن التقدم التكنولوجي في اسرائيل في جميع المجالات و عن غياب البيروقراطية في جميع مؤسساتهم هو حقيقي . أما نحن فغارقين في وحل الفسادوالجهل والتخلف والبيروقراطية التي فرضتهاالأنظمة العربية الدكتاتورية. ولكن ينبغي أن لا ننسى أن وراء هذه الأنظمة هي اسرائيل و بالأخص تلك التي تنادي بزوال اسرائيل وتحرير فلسطين وعلى سبيل المثال لا حصر النظام السوري و نظام القذافي. اسرائيل تريد أن توصلنا الى هذا الطريق المسدود اما التطبيع أو البقاء على الوضع الحالي المزري. و هنا يبقى السؤال: ماقدر الاستفادة التي ستجنيها الشعوب العربية. ربما سيزيد دخل الفرد العربي حفنة من الدولارات. أما المستفيد الأكبر فهي اسرائيل فهناك الثروة النفطية و الأيدي العاملة العربية الرخيصة تحت امرة خبراء اسرائيلين . و لا ننسى دور ايران القذر كلاعب اقليمي في المنطقة

 
 
 

GMT 12:03:52 2009 الأحد 27 ديسمبر

40. العنوان:  الى اوس والفارس

الإسم:    مايا

الى اوس العربي رقم 2 والفارس رقم 8 انتم متخصصون في اثارة الفتن الطائفية ومهاجمة المسيحيين ، ابقوا على اختصاصكم ولا تهاجموا الاخرين يا رموز الحقد والكراهية .

 
 
 

GMT 14:14:06 2009 الأحد 27 ديسمبر

41. العنوان:  Zionest

الإسم:    A. h

in the bottom of the article , the witter did not introduce her as , Zionist. i believe no peace on the middle east as long as there is Zionist in the middle east.

 
 
 

GMT 15:14:05 2009 الأحد 27 ديسمبر

42. العنوان:  نحن شعب لا نستحق

الإسم:    المغترب

يا سيدتي لما لا يحاربون الكورد للانهم مسلمين وآما اسرائيل ليست مسلمه نحن يا سيدتي شعب لا نستحق الحياه

 
 
 

GMT 15:15:10 2009 الأحد 27 ديسمبر

43. العنوان:  المال

الإسم:    عبد الله صقر

انه المال انهاالسلطة.تتلقى اسرائيل سنويا من الولايات المتحدة حكومة وتبرعات(تحسم من الضرائب)نحو 10 مليار دولار ناهيك عن المساعدات العسكرية.كيف تقارن ذلك مع دولة مصر او دولة سوريا حيث الموازنة العامة لاتتجاوز ما تتلقاه اسرائيل من مساعدات؟ اما الدعم السياسي الاميركي والاوروبي فحدث ولا حرج.راجع عدد العلماء العرب والمسلمين في اميركا والغرب تجد ان المقارنة التي اوردتها الكاتبة غير صحيحة.

 
 
 

GMT 15:43:30 2009 الأحد 27 ديسمبر

44. العنوان:  الى المعلق رقم 19

الإسم:    د.درويش الخالدي

ايها الذي تسمي نفسك ب اسامه ما لك ومالي؟ هل تجاوزت على ممتلكاتك؟ ام كنت متجاوزا على حريتك؟ فأنا احب اليهود ومن انت كي تمنعني حب خلق الله؟ وكذلك قلت ( وصافح الايدي الملوثة بقتل اخوانك الفلسطينيين) الم يقتلوا اخوتك الفلسطينيون اخوتنا العراقيون؟ والم يساندوا حبيبك صدام؟ اعلنها امامك وامام الكل اني من محبي السلام واسرائيل تطالب دوما بالسلام ونحن بدورنا نرفع الشعارات!

 
 
 

GMT 17:54:40 2009 الأحد 27 ديسمبر

45. العنوان:  الي د. درويس

الإسم:    محمد السكري

ارجوك ان لا تنزل لمستوي اوسي, الفارس, ايلافي, المراقب, فهؤولاء لا يستحقون من امثالك اي لفتة او حتي رد. ان تلك المجموعة اقامت من نفسها حراسا للامة وفي كل مرة اقرأ تعليقات لهم اكره نفسي اكثر واكثر لاني اري من بيننا نحن المسلمون من يتباهي بالكراهية المطلقة للغير. لنا الله. لقد مسحوا عقولهم فهم قد كرسوا حياتهم للكراهية. ارجو من الله سبحانه وتعالي اما ان يهديهم او يذهبوا للجهاد حتي يجنبونا تعليقاتهم التي تنفر القراء من اسلامنا الحنيف

 
 
 

GMT 20:30:48 2009 الأحد 27 ديسمبر

46. العنوان:  إلى: د.درويش الخالدي

الإسم:    د. عبدالحكيم الزعبي

أريد أن أسأل فقط: ماذا تأكل، وماذا تشرب، حتى تتولد لديك مشاعر الحب تلك تجاه قتلة أطفال غزة.

 
 
 

GMT 21:07:59 2009 الأحد 27 ديسمبر

47. العنوان:  alzubi

الإسم:    huria

السيد الزعبي من حيث الظلم والقهر والقتل والاجرام لا يمكن مقارنة نظامك العنصري مع اي دولة اخرة فسورية الاسد هي قلعة الاستبداد ومصدر الارهاب مهلا كل ما قلته ينطبق على نظام الفصل العنصري في دمشق

 
 
 

GMT 21:38:18 2009 الأحد 27 ديسمبر

48. العنوان:  To: huria, N 47

الإسم:    د. عبدالحكيم الزعبي

النظام السوري الذي تحدثت عنه هو الوصفة الناجعة لأمثالك الذين إذا أعطيتهم هامشاً أكبر من الحرية، بدأوا العمل مثل تلك الخلايا السرطانية في تخريب الوحدة الوطنية.

 
 
 

GMT 22:15:54 2009 الأحد 27 ديسمبر

49. العنوان:  al

الإسم:    huria

انت تستحق هذاالنظام فمبروك عليك نظام الاسد ان افكارك هي السرطان والمرض نفسه يا سيد زعبي

 
 
 

GMT 23:52:49 2009 الأحد 27 ديسمبر

50. العنوان:  آل الأسد

الإسم:    فنتوش الفاشي

الفضل الكبير يعود للنظام السوري بقيادة عائلة الأسد الذين يزودون عن حماية الجولان منذ احتلالها وليتمتع أسيادهم اليهود بالأمان الذي يجعلهم يفكرون ويخترعون. ودمتم سالمين يا عرب وشكراً لأيلاف أرجو النشر

 
 
 

GMT 0:32:20 2009 الإثنين 28 ديسمبر

51. العنوان:  الى المعلق رقم 46

الإسم:    د.درويش الخالدي

ردا على سؤالك يااخ انا انسان اتمتع بحياة هادئه لا يشوبها الحقد والكراهيه! ولدي قناعة ان الذي اخذ بالقوه يرجع بالسلام والحوار المتبادل والاحترام المبني على الصدق. ان القضية الفلسطينيه هي قضية منافع وشعارات لا اكثر والدليل صدام وعبدالناصر والقذافي وغيرهم من الذين اشبعوا شعوبهم ظلما واسى واظهروا انفسهم على انهم مدافعون عن القضية الفلسطينيه! سأورد لك مثالا بسيطا على صدام حيث ان العراق دخل في مشكلة بسيطه مع جارتها ايران في عام 1979 في وقتها تفاوض وزير الخارجية العراقيه مع نضيره الايراني وتفهم الاخير موقف العراق من القضيه وعندما اطلع صدام على مجريات الامور التي جرت غضب صدام على وزير الخارجيه العراقيه وقال له بالحرف الواحد: من اي وقت تتكلم معي يا عمر عن الامور الدبلوماسيه! ورفض حينها صدام اي تفاوض مع الايرانيين وحصل ما حصل حرب شرسه دخلها العراق مع جارتها لمدة ثمانية سنوات وثمانية اشهر قتل فيها الابرياء وتيتم الاطفال ودمر الاقتصاد العراقي بالكامل وتغيرت النفوس ورجعنا الى عصور ماقبل الوسطى وخرج العراق من الحرب وعلى ذمته مليارات الدولارات وكل هذا حصل كي يقولون الناس ان صدام دافع عن الامة العربيه والبوابة الشرقيه والشعارات الزائفه التي كبرت صدام وعائلته. واريد ان اسألك واسأل المطبلين للقضايا المصيريه لماذا دخل صدام الحرب ولماذا خرجنا منها؟ سأختصر عليك الاجابه وهو: دخلنا من لا شيء وخرجنا من لا شيء! ايها الاخ انا لست ضد الاخوه الفلسطينيين والله يشهد ولكنني مع السلام فهؤلاء القياديون (الغزيون) يعيشون حياة الملوك بشعاراتهم النفعيه والشعب يتضرع الجوع والسبب انتم المطبلون! والحكام الذين يسكبون الزيت على النار!

 
 
 

GMT 1:25:31 2009 الإثنين 28 ديسمبر

52. العنوان:  ازالة الكراهية اولا

الإسم:    Hussain

محقه الاعلامية والكاتبة الاسرائيليه من اصل عراقي ليندا عبد العزيز فيما ذكرته وكلنا يتذكر الملك المغربي الراحل الحسن والذي كان رحمه الله قد طرح فكرة قيام تعاون بين العقلية والابداع الاسرائيلي وبين الطاقةالبشرية والمال العربي لخلق شرق اوسط متقدم حضاريا وتكنولوجيا يعود بالنفع على ابناءه والمنطقة..لكن فكرته قوبلت بالامبلاة وتخوينه من قبل الانظمه العربية الدكتاتورية بالطبع!.. اعتقد انه قبل الخوض في مسأله التعاون بين العرب واسرائيل تكنولوجيا لابد من خلق ارضية مقبوله من كلا الطرفين للوصول الى سلام حقيقي بين الفلسطينين من جهة والسوريين من جهة اخرى وهذا يستوجب البحث والتفاهم على كل المشاكل العالقة بين الطرفين .. ان اي سلام حقيقي لايمكن ان يقوم بين العرب واسرائيل دون المبادرة الى تغير الطروحات الاعلامية العربية وخلق مناخ طبيعي وصحي لجيل عربي جديد يستطيع ان يفكر و يقرر ويبادر دون تاثيرات ماكنه البروبوكندا العربية التي تزرع الحقد في العقول وتبث ثقافة الكراهية في النفوس محاوله تأطير هذا باطر وتفسيرات تأريخية ودينية فكيف يمكن ان تلتقي مع عدو لك تريد ان تتحاور معه مبتغيا استرجاع حقوقك واقامة سلام معه ومن ثم التعاون معه وانت مشبع بافكار عنصرية ومشاعر كراهية نهلت منها منذ الطفولة وتربيت عليها افكار واراء علمتك !!!!! لاريب ان الكتاب والادباء والسياسيين من اصل عراقي في اسرائيل يبذلون جهودا متميزة في دعم مشاريع السلام والحوار بين اسرائيل والدول العربية رغم ان الكثير منهم تعرض بشكل مباشر او غير مباشر الى اضطهاد ومضايقة في وطنه الام العراق وادى ذلك الى هجرته ورغم هذا نجد قلبة مليىء بحب العراق وحب السلام وعقله متفتح للحوار والكاتبة ليندا ليست غريبة عن هؤلاء فهي كانت قد فقدت والدها عبد العزيز في العراق عام 1972 الذي خرج ولم يعد حيث خطفته السلطات من الشارع ولم يعرف عنه شي حتى هذه اللحظه ..رغم هذا مازالت تكتب وتبذل جهودا متميزه من اجل السلام بين العرب واسرائيل... اقول للكاتبة ليندا لايكفي ان يلتقي القادة العرب وقاده اسرائيل يتصافحوا ويتفقوا على التعاون في كافة المجالات..هذا وحده لايكفي.. بل ان ازاله ثقافة الكراهية من المناهج الدراسية العربية وتغير لغة ماكنه الاعلام العربية هو الاهم !

 
 
 

GMT 4:42:01 2009 الإثنين 28 ديسمبر

53. العنوان:  لا للتطبيع

الإسم:    ماجد-السعوديه

لا لقتله الانبياء لا لقتله الاطفال لا لقتله الشيوخ و الاطفال لا لسارقي الاوطان

 
 
 

GMT 6:30:09 2009 الإثنين 28 ديسمبر

54. العنوان:  الصهاينه

الإسم:    ابو الهول

ماهوا الفرق بين الذي كان يرجم الطائره السوفيتيه بالحجر وتسقط وبين من وقع له حادث سيكل اكتشف بعدذالك ورم في راسه فأعتكف على اختراع العلأج؟ كيان عنصري تم بنائه على وهم ومارس ابشع انواع الارهاب وشرد وقتل السكان الاصليين ماذا سيخترع ان الموت لأيخترع سلام.

 
 
 

GMT 6:49:51 2009 الإثنين 28 ديسمبر

55. العنوان:  رغم هذا فهي هشة .

الإسم:    سرور ...

ليندا كتبت مرة عن امريكا قبل فشلها في العراق وافغا.. وقبل الانهيار الاقتصادي .. وقالت فيها شيء اقرب الى التأليه .. هنا تعمدت نقد لمحيطها العراقي والعربي .. نوع من جلد الذات .. وتفوق اسرائيل عسكريا واقتصاديا نوع من الطفرات او الفقاعات .. لكن مصيرها حتما الى زوال لانها تركيبة هشة في مجملها .

 
 
 

GMT 7:57:12 2009 الإثنين 28 ديسمبر

56. العنوان:  shalom

الإسم:    شالوم

كل هذا حب وابهار بما لديهم

 
 
 

GMT 8:09:08 2009 الإثنين 28 ديسمبر

57. العنوان:  لا نريد عبقرتهم

الإسم:    حسن

لا نريد عبقرتهم فليعودوا الى اوطانهم الأصلية و هنيئا لهم التقدم و الرقى و ليتركوا فلسطين لأهلها.

 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظة © 2001 - 2009 إيلاف للنشر المحدودة Elaph Publishing Limited ©
تطوير وصيانة Developed & Maintained By